36B. ساعة الدينونة الجزء الثاني

Share this

 

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

السَّلَامَ عَلَيْكُمْ

اليوم عزيزي القارئ نطلب من الله ان يعطيك سلامه وشفقته “فَإِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ‌ رَّ‌حِيمٌ” سورة البقرة ٢٢٦ ان تكون عليك! هذا هو الجزء الثاني عن موضوع الدينونة.

 

في الكتاب المقدس والقرآن الكريم موضوع الدينونة كتب عنه مرات عديدة. في الحقيقة القران الكريم يذكر هذا الموضوع ٧٧ مرة “يوم الدينونة”  “ يوم القيامة”. في الكتب المقدس هذا اليوم يدعى “يوم الرب” في ذلك اليوم جميع المخطئين اذا في السابق لم يتوبوا “إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَـٰئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئًا” سورة مريم ٦٠. سوف يلقون …”عَذَابِ السَّعِيرِ‌” سورة الحج ٤.

 

الانذار قبل الدينونة

 لقد انذرنا الله لانه محب وشفيق كيف يمكن ان نخلص من يوم الدينونة. في كل مرة قبل ان يرسل الله قضائه على الأمم يرسل انذاره لكي يخلصوا من دينونته. اذا الناس يتركون الشر ويتوبوا اذا الله يعفي عنهم. ولكن اذا استمروا بالشر ضد قانون الله فسوف ينتهي مصيرهم. نجد مثلاً كهذا في قصة يونس او يونان عندما ارسله الله الى مدينة نينوى”وَأَمَرَ الرَّبُّ يُونَانَ بْنَ أَمِتَّايَ:«هَيَّا امْضِ إِلَى نِينَوَى الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ وَبَلِّغْ أَهْلَهَا قَضَائِي، لأَنَّ إِثْمَهُمْ قَدْ صَعِدَ إِلَيَّ». يونان ١: ١، ٢

ارسل الله نوح لكي ينذر قومه قبل الفيضان. الله منحا الى نوح الخطط الازمة للبناء الفلك لكي يخلص من الفيضان. نقراء عنها في التوراة التكوين الاصحاح السادس والسابع.

سؤال الله

فَلِمَاذَا تَمُوتُ أَنْتَ وَشَعْبُكَ بِحَدِّ السَّيْفِ وَالْجُوعِ وَالْوَبَاءِ كَمَا قَضَى الرَّبُّ..” أرمياء ٢٧: ١٣.

وفي حزقيال ١٨: ٣١ نقراء” اطْرَحُوا عَنْكُمْ كُلَّ ذُنُوبِكُمُ الَّتِي ارْتَكَبْتُمُوهَا، وَاحْصُلُوا لأَنْفُسِكُمْ عَلَى قَلْبٍ جَدِيدٍ وَرُوحٍ جَدِيدَةٍ. فَلِمَاذَا تَنْقَرِضُونَ..” 

وهذه هي النتيجة التي نحصل عليها اذا نآتي الى الله…”فَتَذْكُرُونَ طُرُقَكُمُ الأَثِيمَةَ وَتَصَرُّفَاتِكُمُ الطَّالِحَةَ، وَتَمْقُتُونَ أَنْفُسَكُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ لِمَا ارْتَكَبْتُمْ مِنْ آثَامٍ وَرَجَاسَاتٍ.”

 حزقيال ٣٦: ٣١.

 

فسوف نذكر طرقنا الاثيمة وتصرفاتنا الطالحة! الله عظيم، اذا نسمح له ان يعمل في قلبونا. هذا هو التطهير الذي يقوم به المسيح وهو في الهكيل السمائي. الطرحان بطرقنا وافكارنا الاثيمة وخرابها علينا.

 

أننظر الى هذا الوعد من الله!

من اقدم الزمان قال الله لشعبه..

“قُلْ لَهُمْ: حَيٌّ أَنَا يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنِّي لاَ أَبْتَهِجُ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ بَلْ بِأَنْ يَرْتَدِعَ عَنْ غِيِّهِ وَيَحْيَا. ارْجِعُوا، ارْجِعُوا عَنْ طُرُقِكُمِ الرَّدِيئَةِ! لِمَاذَا تَمُوتُونَ يَاشَعْبَ إِسْرَائِيلَ؟” 

حزقيال ٣٣: ١١.

 

الوقوف في محكمة الله

يوم من الايام سوف يقف جميع ساكني الارض امام الله. حيث يقرر في ذلك الوقت اذا الانسان يوهب الحياة الابدية. كتب عن هذه المحكمة في الانجيل كتاب الرؤيا في نهاية الانجيل. 

“ثُمَّ رَأَيْتُ مَلاَكاً آخَرَ يَطِيرُ فِي وَسَطِ السَّمَاءِ، مَعَهُ بِشَارَةٌ أَبَدِيَّةٌ يُبَشِّرُ بِهَا أَهْلَ الأَرْضِ وَكُلَّ أُمَّةٍ وَقَبِيلَةٍ وَلُغَةٍ وَشَعْبٍ، وَهُوَ يُنَادِي عَالِياً: «اتَّقُوا اللهَ وَمَجِّدُوهُ، فَقَدْ حَانَتْ سَاعَةُ دَيْنُونَتِهِ. اسْجُدُوا لِمَنْ خَلَقَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَالْيَنَابِيعَ». الرؤيا ١٤: ٦، ٧

 

من جزيرة بَطْمُسَ، يوحنا او يحي الذي كتب انجيل الرؤيا كتب بواضاحة ايضاً في الرؤيا الاصحاح ٢٠: ١١ -١٣:” ثُمَّ رَأَيْتُ عَرْشاً عَظِيماً أَبْيَضَ هَرَبَتِ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ مِنْ أَمَامِ الْجَالِسِ عَلَيْهِ، فَلَمْ يَبْقَ لَهُمَا مَكَانٌ.

وَرَأَيْتُ الأَمْوَاتَ، كِبَاراً وَصِغَاراً، وَاقِفِينَ قُدَّامَ الْعَرْشِ. وَفُتِحَتِ الْكُتُبُ، ثُمَّ فُتِحَ كِتَابٌ آخَرُ هُوَ سِجِلُّ الْحَيَاةِ، وَدِينَ الأَمْوَاتُ بِحَسَبِ مَا هُوَ مُدَوَّنٌ فِي تِلْكَ الْكُتُبِ، كُلُّ وَاحِدٍ حَسَبَ أَعْمَالِهِ. وَسَلَّمَ الْبَحْرُ مَنْ فِيهِ مِنَ الأَمْوَاتِ، وَسَلَّمَ الْمَوْتُ وَهَاوِيَةُ الْمَوْتَى الأَمْوَاتَ الَّذِينَ فِيهِمَا، وَحُكِمَ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِ.

لا أحد يستطيع الهروب من هذه المحكمة

 

“إِذْ لاَبُدَّ أَنْ نَقِفَ جَمِيعاً مَكْشُوفِينَ أَمَامَ عَرْشِ الْمَسِيحِ، لِيَنَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنَّا اسْتِحْقَاقَ مَا عَمِلَهُ حِينَ كَانَ فِي الْجَسَدِ، أَصَالِحاً كَانَ أَمْ رَدِيئاً! كورنثوس الثاني: ٥: ١٠

 

 وفي الجامعة ١٢: ١٤ نقراء:” لأَنَّ اللهَ سَيَدِينُ كُلَّ عَمَلٍ مَهْمَا كَانَ خَفِيّاً، سَوَاءٌ كَانَ خَيْراً أَمْ شَرّاً”. 

 

خطة الله لتطهيرك ولخلاصك

“فَمَنْ كَانَ لَهُ ابْنُ اللهِ كَانَتْ لَهُ الْحَيَاةُ. وَمَنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ ابْنُ اللهِ، لَمْ تَكُنْ لَهُ الْحَيَاةُ!” يوحنا الاول ٥: ١٢.

 

خطة الله هي لتبرئتك في هذه المحكمة. فهو لك حاملاً يدك. انظر الى هذه الاية في التوراة  اشعياء ١: ١٨” تَعَالَوْا نَتَحَاجَجْ يَقُولُ الرَّبُّ، إِنْ كَانَتْ خَطَايَاكُمْ كَلَطَخَاتٍ قِرْمِزِيَّةٍ فَإِنَّهَا تَبْيَضُّ كَالثَّلْجِ، وَإِنْ كَانَتْ حَمْرَاءَ كَصَبْغِ الدُّودِيِّ تُصْبِحُ فِي نَقَاءِ الصُّوفِ!” 

 

وفي روما ٨: ٣ نقراء: “فَإِنَّ مَا عَجَزَتِ الشَّرِيعَةُ عَنْهُ، لِكَوْنِ الْجَسَدِ قَدْ جَعَلَهَا قَاصِرَةً عَنْ تَحْقِيقِهِ، أَتَمَّهُ اللهُ إِذْ أَرْسَلَ ابْنَهُ، مُتَّخِذاً مَا يُشْبِهُ جَسَدَ الْخَطِيئَةِ وَمُكَفِّراً عَنِ الْخَطِيئَةِ فَدَانَ الْخَطِيئَةَ فِي الْجَسَدِ”. 

الان هو الوقت المناسب لااعتراف خطايانا لكي نستفاد من هذه المحكمة.

في تيموثاوس الاول ٥: ٢٤ نقراء: “ مِنَ النَّاسِ مَنْ تَكُونُ خَطَايَاهُمْ وَاضِحَةً قَبْلَ الْمُحَاكَمَةِ؛ وَمِنَ النَّاسِ مَنْ لاَ تَظْهَرُ خَطَايَاهُمْ إِلاَّ بَعْدَ الْمُحَاكَمَةِ.”

 

اليوم هو الوقت المناسب لقبول تضحية عيسى المسيح لتطهريك من الخطيئة. عيسى قادر ان يعفيك من المحكمة في يوم الدينونة، اذا تقبله كمخلص لك. الله يرغب ان يَخلص الجميع.

 

فَهُوَ يُرِيدُ لِجَمِيعِ النَّاسِ أَنْ يَخْلُصُوا، وَيُقْبِلُوا إِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ بِالتَّمَامِ:  فَإِنَّ اللهَ وَاحِدٌ، وَالْوَسِيطُ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ وَاحِدٌ، وَهُوَ الإِنْسَانُ الْمَسِيحُ يَسُوعُ، الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عِوَضاً عَنِ الْجَمِيعِ. هَذِهِ شَهَادَةٌ تُؤَدَّى فِي أَوْقَاتِهَا الْخَاصَّةِ، تيموثاوس الاول ٢: ٤ -٦.

ياعزيزي القارئ هذا هو رغبة الله الى كل من لهم الرغبة للخلاص! هل لك الرغبة للخلاص؟

“إِذْ آخُذُكُمْ مِنْ بَيْنِ الأُمَمِ وَأَجْمَعُكُمْ مِنْ كُلِّ الْبُلْدَانِ وَأُحْضِرُكُمْ إِلَى أَرْضِكُمْ، وَأَرُشُّ عَلَيْكُمْ مَاءً نَقِيّاً فَتَطْهُرُونَ مِنْ كُلِّ نَجَاسَتِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَصْنَامِكُمْ، وَأَهَبُكُمْ قَلْباً جَدِيداً، وَأَضَعُ فِي دَاخِلِكُمْ رُوحاً جَدِيدَةً، وَأَنْتَزِعُ مِنْ لَحْمِكُمْ قَلْبَ الْحَجَرِ وَأُعْطِيكُمْ عِوَضاً عَنْهُ قَلْبَ لَحْمٍ. وَأَضَعُ رُوحِي فِي دَاخِلِكُمْ فَأَجْعَلُكُمْ تُمَارِسُونَ فَرَائِضِي وَتُطِيعُونَ أَحْكَامِي عَامِلِينَ بِهَا،  وَتَسْتَوْطِنُونَ الأَرْضَ الَّتِي وَهَبْتُهَا لِآبَائِكُمْ وَتَكُونُونَ لِي شَعْباً وَأَنَا أَكُونُ لَكُمْ إِلَهاً،  وَأُخَلِّصُكُمْ مِنْ جَمِيعِ نَجَاسَتِكُمْ وَآمُرُ الْحِنْطَةَ أَنْ تَتَكَاثَرَ، وَلاَ أَجْلِبُ عَلَيْكُمُ الْمَجَاعَةَ. حزقيال ٣٦: ٢٤ -٢٩.

صديقي العزيز، هل في قلبك نجاسة؟ هل يوجد في حياتك اشياء التي تحتاج الى تطهرة؟ هذا  هو عمل الله الدي يرغب ان يعمله فينا طلما عيسى المسيح موجد في الهيكل السمائي. 

فهل نسمح له ان يعمل هذا العمل السمائي؟ وهل دائماً نقول له نعم؟

عيسى هو مخلص الانسان

ولهذا السبب خطة الله هو خلاص البشر، فهل تعمل معه لكي يخلصك؟ هل تسمح له ان يخلصك في الطريق المعين؟ “ 

وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ، إِذْ لَيْسَ تَحْتَ السَّمَاءِ اسْمٌ آخَرُ قَدَّمَهُ اللهُ لِلْبَشَرِ بِهِ يَجِبُ أَنْ نَخْلُصَ!» اعمال الرسل ٤: ١٢.

هذا الاسم المهم هو عيسى المسيح. هل تقبله في حياتك؟ قبل زمان ماضي قال الانبياء ان الله سوف يرسل الواحد مخلص للينجي المخطئ.

نقراء في التوراة اشعياء ٥٣: ١١” وَيَرَى ثِمَارَ تَعَبِ نَفْسِهِ وَيَشْبَعُ، وَعَبْدِي الْبَارُّ يُبَرِّرُ بِمَعْرِفَتِهِ كَثِيرِينَ وَيَحْمِلُ آثَامَهُمْ.”

 

يوم التكفير

في زمان ماضي هذا كان يدعى يوم التكفير. في هذا اليوم جميع الاسرائليين يجتمعون امام الله. في هذا اليوم وفي كل عام “ يوم التكفير” حيث جميع الاسرائليين في هذا اليوم يمارسون التوبة بتركان الخطيئة وابتعادهم عنها. هذا ماوعد الله الاسرائليين عن هذا اليوم الخاص. التوراة للاويين ١٦: ٣٠”  لأَنَّهُ فِي هَذَا الْيَوْمِ يَجْرِي التَّكْفِيرُ عَنْكُمْ، فَتَطْهُرُونَ مِنْ جَمِيعِ خَطَايَاكُمْ أَمَامَ الرَّبِّ.”

 

 ماحدث في الهيكل الصحراوي في اليوم السنوي هو نكوذج لما سوف يحدث في اخر الايام. يوم التكفير السابق يرمز الى وقتنا هذا اليوم. في ذلك اليوم الله يعمل عمل خاص. الله يرغب ان يفصل المؤمنين  عن خطاياهم الى الابد. تطهير من الخطيئة بصورة لم تحدث ابداً في السابق على الارض. هل انت وانا نصبح نشترك بهذا التطهير السمائي.

 

اليوم، نطلب من الله ان يعطيك سلامهُ الابدي. 

 

 

PDF Download: