36A. الدينونة

Share this

 

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

السَّلَامَ عَلَيْكُمْ

ساعة الدينونة

اكثرنا سمعنا بيوم الدينونة. كم مرة ألامام تكلم عن هذا الموضوع  وهو يردد من القرآن الكريم. أين هو ذلك اليوم، هل ممكن ان نعرف الوقت؟ هل ممكن لنا ان نهرب من القرار النهائي في ذلك المحكمة؟

 

اعزائنا اصدقاء الله، هذه هي قسم من الاسئلة التي سوف نحاول على الجواب عليها في هذه الالئحة. نطلب من الله ان يعطينا نعمته وحكمته وسلامه لكي نفهم هذا الموضوع.

 

الدينونة التحقيقة

قليل من الناس يعرفون بالدينونة التحقيقية. والشيئ المدهج ان هذه الدينونة التحقيقة  بدأة على كل انسان ساكن على الارض. هناك نبؤة قديمة في التوراة  تنذرنا عن هذه الدينونة وتنبهنا ان ذلك الوقت قد بدأ. ان الوقت قريب الى كوكب الارض.

 

ماهي الدينونة التحقيقة؟ في آي محكمة في مجتمعنا، عندما المتهم بجريمة يظهر امام المحكمة هناك وقت عندما المحكمة تبداء بفحص الادلة والبراهين بصورة دقيقة.  وهناك وقت حين  المحكمة تآخذ وقتها لفحص الامور المتعلقة بالمتهم قبل ان  يصرد القاضي الحكم. في هذا الوقت المحكمة تنظر الى جريمة المتهم ومجاراة عديدة تآخذ سيرها بصورة دقيقة لتحليل الامور والاسباب التى قادة المتهم الى ارتكاب الجريمة.

 

ولان في هذا الوقت من تاريخ الارض نحن  نعيش تحت امر التحقيق الجارئ للدينونة بصورة عظيمة لم تشهد الارض مثلها.

 

نبؤة من النبوئات في التوراة موجودة في كتاب دانيال ٨: ١٤. هذه النبؤة انتهت في عام ١٨٤٤م ، وهي نبؤة عن  “تطهير الهيكل”  وهذه النبؤة تسمى ٢٣٠٠ سنة/يوم نبوئة.

 

فَأَجَابَهُ: «إِلَى أَلْفَيْنِ وَثَلاَثِ مِئَةِ يَوْمٍ ثُمَّ يَتَطَهَّرُ الْهَيْكَلُ»

دانيال ٨: ١٤.  ماهو هذا الهيكل الذي يذكره دانيال؟ هذا الهيكل لابد ان يكون في السماء. الكتاب المقدس يذكر ثلاثة هياكل، الاول كان في وقت نبي موسى.

 

نبي موسى بنى هيكل مثل الهيكل الذي رائه عندما كان على جبل سيناء مع الله. هذا الهيكل كان في الصحراء عندما خرج الاسرائلين من مصر. هذا الهكيل الصحراوي كان يطابق الهكيل في السماء بكل ناحية. 

 

نبي موسى عندما كان على جبل سيناء رائ الهكيل السماوي الذي هو نموذج صغير للهيكل السماوي .  كما نصنع مثلاً نموذج طائرةصغيرة التي تكون شبيهاً للطائرة الكبيرة.  ونصحه الله…” احْرِصْ أَنْ يَكُونَ كُلُّ مَا تَصْنَعُهُ مُطَابِقاً لِلْمِثَالِ الَّذِي أَظْهَرْتُهُ لَكَ عَلَى الْجَبَلِ.” 

الخروج ٢٠: ٤٠. 

 

ان “كل ما تصنعه” هذا يعني ان في كل شيئ بنائه يكون مطابق الى الحقيقي. القرآن الكريم يذكر هذا الامر في سورة البقرة ٩٣” وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَ‌فَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ‌ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُوا ۖ قَالُوا سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَأُشْرِ‌بُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِ‌هِمْ ۚ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُ‌كُم بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ”. 

 

الشيئ المهم عن هذا الموضوع انه يفهمنا عن طريق الخلاص ولهذا يجب ان ندرسه. يعطينا بصورة صغيرة وعميقة ما يقوم الان في السماء. ونستطيع ان نعرف في اي فترة بداء هذا  التحقيق. فعندما انتهت نبؤة ٢٣٠٠ يوم/ سنة في عام ١٨٤٤، بداء تحقيق الدينوية. وهذا ما يعني ثم يتطهير الهكيل . وقت التطهير قد بداء. 

 

تطهير الهكيل الذي ذكره دانيال هو تطهير الهكيل الذي في السماء. لان الهكيل الارضي الذي بناه نبي موسى لايوجد معنا اليوم. بالحقيقة ذلك الهكيل تحول الى هكيل كبير بناه نبي سليمان في القدس. وذلك الهكيل ايضاً ليس معنا اليوم لانه تحطم مرتين. ولذلك تطهير الهكيل الذي كتب عنه دانيال هو الهيكل السماوي الذي قريب من عرش الله ومحكمته. نقراء في آرميا ١٧: ١٢” الْعَرْشُ الْمَجِيدُ الْمُرْتَفِعُ مُنْذُ الْبَدْءِ هُوَ مَقَرُّ مَقْدِسِنَا”. اذاً الى هذا الهكيل “مقر مقدس الله” الذي ننظر له لتكميل نبؤة دانيال ٨: ١٤. 

ايضاً في الانجيل قال عن الهكيل انه لم يبني بواسطة يد انسان.” وَهُوَ يَقُومُ بِمُهِمَّتِهِ هُنَاكَ، فِي قُدْسِ الأَقْدَاسِ: فِي خَيْمَةِ الْعِبَادَةِ الْحَقِيقِيَّةِ الَّتِي نَصَبَهَا الرَّبُّ، لاَ الإِنْسَانُ”. العبرانيين ٨: ٢.

شفيعنا

ان اسماء كل انسان واعمالهِ الخيرة او الشريرة تسجلة في الاسفار الموجودة في السماء.  وتبداء محكمة السماء بالنظر الى قضايا كل جيل . وكل قضية تفصح بدقة. فتقبل بعض الاسماء وترفض اسماء اخرى. 

 

في هذا الهكيل السماوي، نبي عيسى المسيح هو شفيعنا، يترافع من أجلنا امام الله.

 

نقراء في ١ تيموثاوس ٢: ٥” فَإِنَّ اللهَ وَاحِدٌ، وَالْوَسِيطُ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ وَاحِدٌ، وَهُوَ الإِنْسَانُ الْمَسِيحُ يَسُوعُ،”.

 

هو الوحيد البارز لان يكون شفيعنا، لانه الوحيد المؤهل لانه اصبح انسان وجاء الى الارض.  فهو منح حياته على جبل مروة جبل الصخرة الذي يذكرنا دائماً بعطيته. وهنا ايضاً تقول لنا المعلومات الاثرية ان ابرهيم كان على وشك ان يضحي ابنه!

 

في الهكيل السمائي عيسى المسيح يتضرع بواسطة دمه ويدافع عنا. ولهذا يجب ان ننظر الى مايقوم الان بصورة دقيقة عن التحقيق الذي يقام به اليوم في السماء.  حيث وصل الوقت لمعرفة ماأضهره الله في كل العالم.

 

انت ايها القارئ العزيز الله يحبك جداً، هذه المحبة هي اعظم من المحبة بين البشر. فهو يحبك محبة ابدية ولهذا يرغب ان يوفر لك الخلاص من الموت الابدي.

 

هناك  نور عظيم الذي يظهر الى كل تابعين الله. يجب ان نتظرع بصورة عظيمة لمعرفة الحقيقة التي كانت قد اختبت من عقول كثيرة. واليوم ، حيث تسمع صوته، اعطيه جواب النعم! بدقة ادعوا الله في صلاتك ان يكشف لك حقائق كلمته المهمة التي يجب عليك ان تعرفها في هذا الوقت الخاص للتحقيق.

 

التحقيق مؤمن بيد الابن

ليس فقط ان عيسى المسيح هو شفيعنا بل ايضاً يجب ان نفهم بانه ارسل لنا من السماء ليخلص الجميع من هذه الارض.

 

الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عِوَضاً عَنِ الْجَمِيعِ.” ٢تيموثاوس ٢: ٦

 

ان المسيح عيسى هو الذي بيده دينونة كل الناس.

 

“ وَالآبُ لاَ يُحَاكِمُ أَحَداً، بَلْ أَعْطَى الاِبْنَ سُلْطَةَ الْقَضَاءِ كُلَّهَا،

  لِيُكْرِمَ الْجَمِيعُ الاِبْنَ كَمَا يُكْرِمُونَ الآبَ. وَمَنْ لاَ يُكْرِمِ الاِبْنَ لاَ يُكْرِمِ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ.” يوحنا ٥: ٢٢ -٢٣.

 القرار الاخير هو بيده وهذا يعتمد على السجلات المكتوبة في السماء  من رجاء القرارات التي اتخذناها ام بجانب الله او ضده  والذي ارسله من اجلنا هذه تقرر الحكم . فآما نكتسب الحياة الابدية او الموت الابدي .  هذه هي  المكافآة التي تصدر من الدينونة. هذا شيئ مهيب لهذا الوقت الذي نعيش به. هذا لابد ان يدلنا الى ان ندعوا الله بصورة هامة ان نكون بدون خطيئة في ذلك اليوم الذي عندما اسمائنا تظهر امامه.

 

كل الذين يعيشون على الارض اسمائهم سوف تظهر امام الله في المحكمة السمائية. والتي بدقة سوف تنبحث ان كل شخص كنما هو الوحيد العائش على الارض. 

عندما ينهي المسيح الدينونة سوف يرجع الى الارض لكي يعطي مكافئته الى المؤمنين. كتاب في العهد القديم التوراة كتبوا عن رجوع المسيح مع مكافأته.

بِقُدْرَتِهِ وَقُوَّتِهِ، وَذِرَاعُهُ تَحْكُمُ لَهُ، وَهَا أُجْرَتُهُ مَعَهُ وَمُكَافَأَتُهُ أَمَامَهُ.” اشعياء ٤٠: ١٠.

ونفس الفكرة كتبت في كتاب رؤيا عيسى المسيح. “ إِنِّي آتٍ سَرِيعاً، وَمَعِي الْمُكَافَأَةُ لأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ بِحَسَبِ عَمَلِهِ.” رؤيا ٢٢: ١٢.

رجوع المسيح يعني ان المحكمة قي انتهت ومعها قرار كل انسان.  لانه كيف ياتي مع المكافة اذا لم تنتهي المحكمة؟ 

صديقي، نحن الان نعيش في وقت هذه المحكمة الدينونة. عندما يرجع عيسى بالسحاب السمائية، ياتي مع المكافئة النهائية. حياة ابدية للمؤمنين ام الغير المؤمنين فسوف  يموتون  بسبب نور قدومه.

الاعلان ان “ فَقَدْ حَانَتْ سَاعَةُ دَيْنُونَتِهِ”  قد اعطيت في عام ١٨٤٣- ١٨٤٤، عندما هذه الرسالة الخاصة المكتوبة في الرؤيا ١٤: ٦.

اليوم يمكن لك ان تحضر نفسك للدينونة. عندنا شفيع مساعدنا في هذه الدينونة، عيسى المسيح، فهو شفيعك،  ادعوا له.

 
PDF Download: