32. لباسُ التقوى

Share this 

السَّلَامَ عَلَيْكُمْ

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ. الغافر الحنون. نطلب ان روح الله  ان تكون معك حين تقراء هذا الموضوع المهم الذي يجب ان نتعلمه

 

“يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّـهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ”. سورة الاعراف ٢٦:

 

موضوع البر او التقوى لابد ان يكون مهم لانه ذكر ٧٠ مرة في القرآن الكريم  وتقربياً ٢٠٠ مرة في الكتاب المقدس. ماذا تعني كلمة البرالتقوى؟ المعنى هو واضح وهو القلب النقي  والحياة المستقيمة وفقياً الى شريعة الله.

 

البر او التقوى كما ذكر في أيات القرآن والاهوت حيث  استعملت بصورة رائيسية لمساوتها الى القداسة، فهم  المبادئ الدينية، المحبة القلبية وحياة تتطابق شريعة الله. وهذا يشمل كل العدالة والصدق والفضل والمحبة المقدسة، فاختصار انه الدين الحقيقي.”

 

فاذاً كيف نحصل على البر التقوى؟ هل نمتلك هذه الصفة الطبيعية في حيتنا؟

 

آدم وحواء

 

ابائنا الاولين كانوا مباركين حيث كانوا لابسين  لباس البر التقوى في جنة عدن. فانهم كانوا ابريآء منذ خليقتهم … هدية الله، ولكن عندما عصوا كلمة الله فقدوا لباس التقوى او البر.  هذا يعني عندما صدقوا خدعة أبليس بدل من كلمة الله  سقطوا من البر واصبحوا خطيئين. والان نسل ادم كله لايمكن لهم ان يقتنوا البر مرة ثانية الا اذا الله أعطاها لهم. لايوجد صلاح في حياتنا. كل صلاحنا ضاع في جنة عدن عندما الانسان عصى كلمة الله. بالضبط لايوجد صلاح فينا ولا في قلوبنا ولايمكن لنا ان نكتسب الصلاح بفعل اعمال صالحة.

كما ذكر في رومية ٣: ١٠” أَنَّهُ لَيْسَ بَارٌّ وَلاَ وَاحِدٌ”.

كما ذكرنا ان آدم وحواء كانوا ابرار في جنة عدن. ولم يحتاجوا الى تغطية نفسهم بملابس لكي يظهروا ابرار، لان ضوء الله كان غطائهم البري. نبي داود قال في الزبور مزمور ٣٧: ٦

“ وَيُخْرِجُ مِثْلَ النُّورِ بِرَّكَ، وَحَقَّكَ مِثْلَ الظَّهِيرَةِ”.

هنا البر هو الضوء.  فاذاً ابآنا الاولين لم يلبسوا ملابس اصطناعية بل كان ضوء الله ملبسهم. ولكن عندما آدم وحواء فقدوا البر فقدوا ايضاًً معه لباس الضوء لباس التقوى وضهروا عرايين  فاقدين الضوء.  لانهم سمعوا الى اكاذيب ابليس وفقدوا وثوب الضوئي . في القرآن الكريم يقول في صورة طه ١٢١: “ أَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۚ وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ”.

 

عندما فتش الله عنهم كانوا مختبئين… وحاولوا ان يغطوا نفسهم  بورق الجنة . “ فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَلِمَا أَنَّهُمَا عُرْيَانَانِ. فَخَاطَا أَوْرَاقَ تِينٍ وَصَنَعَا لأَنْفُسِهِمَا رداء. وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الإِلهِ مَاشِيًا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ، فَاخْتَبَأَ آدَمُ وَامْرَأَتُهُ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ الإِلهِ فِي وَسَطِ شَجَرِ الْجَنَّةِ.فَنَادَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَقَالَ لَهُ: «أَيْنَ أَنْتَ؟» فَقَالَ: «سَمِعْتُ صَوْتَكَ فِي الْجَنَّةِ فَخَشِيتُ، لأَنِّي عُرْيَانٌ فَاخْتَبَأْتُ». التكوين ٣: ٧- ١٠.

 

لباس الله

لمشكلة ادم وعريانه الله حضر له رداء من جلد حيوان. وكبش قتل لكي يستطيع آدم ان يلبس الرداء ويغطي عريانه وعريان زوجته.  لكي يحصل الانسان على رداءالبر  لابد ان يسفق الدم. هذا يشير الى المستقبل حين ياتي “حمل الله”  ليحمل خطيئة العالم.  كما قال في الانجيل يوحنا ١: ٢٩” «هُوَذَا حَمَلُ اللهِ الَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ الْعَالَمِ”!

ولهذا عيسى المسيح هو حمل الله الذي سكب دمه من اجل خطيئة الانسان وبواسطته الخاطئ يكتسب الغفران للخطيئته ويحصل على البر التقوى مرة ثانية.

الطريقة الوحيدة للحصول على لباس لتغطية عرياننا هو بواسطة عيسى المسيح، يسوع.

تغطية الجسم  كان وقتياً فقط. الانسان صار له فرصة ثانية لكي يستلم  بر المسيح الذي فقده.

كيف يستطيع الانسان ان يكتسب الاخلاق الصافية  النقية التي فقدها؟ الانسان فقد قابليته لفعل اعمال جيدة لانه لايستطيع بقوته ان يعمل اي شيء ولا حتى تنقية  قلبه.  ويامأزق وقع به الانسان؟ فمن اين تآتي المساعدة ؟

 الله له خطة … خطة الله، انه مد لباس التقوى مرة ثانية. هذا الغطاء ياتي من قبل شخص ثاني… الآدم الثاني.. المسيح.

“فَرَحًا أَفْرَحُ بِالرَّبِّ. تَبْتَهِجُ نَفْسِي بِإِلهِي، لأَنَّهُ قَدْ أَلْبَسَنِي ثِيَابَ الْخَلاَصِ. كَسَانِي رِدَاءَ الْبِرِّ، مِثْلَ عَرِيسٍ يَتَزَيَّنُ بِعِمَامَةٍ، وَمِثْلَ عَرُوسٍ تَتَزَيَّنُ بِحُلِيِّهَا”. اشعياء ٦١: ١٠.

“ عَدْلُكَ عَدْلٌ إِلَى الدَّهْرِ، وَشَرِيعَتُكَ حَقٌّ”. مزمور ١١٩: ١٤٢

طهارة القلب هو شيء فقده الانسان ولكن عندما نسلم لله ونأمن بالمسيح فسوف يغطينا بلباس التقوى الطهار.  هذا فقط ممكن بواسطة عيسى المسيح الذي ارسل … لاحظ ان البر التقوى هو ثوب يوضع علينا… ايوب رجل من حكماء الشرق قال” لَبِسْتُ الْبِرَّ فَكَسَانِي. كَجُبَّةٍ وَعَمَامَةٍ كَانَ عَدْلِي”. ايوب ٢٩: ١٤.

“ لأَنَّهُ إِنْ كَانَ بِخَطِيَّةِ الْوَاحِدِ قَدْ مَلَكَ الْمَوْتُ بِالْوَاحِدِ، فَبِالأَوْلَى كَثِيرًا الَّذِينَ يَنَالُونَ فَيْضَ النِّعْمَةِ وَعَطِيَّةَ الْبِرِّ، سَيَمْلِكُونَ فِي الْحَيَاةِ بِالْوَاحِدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ!” رومية ٥: ١٧

بِرُّ اللهِ بِالإِيمَانِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، إِلَى كُلِّ وَعَلَى كُلِّ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ. لأَنَّهُ لاَ فَرْقَ.” رومية ٣: ٢٢

 

هل ياعزيزي القارئ تآمن وتقبل هدية البر من الله؟ انها هدية فلايمكن لك ان تشتريها. وألا فلا تكون هدية.

 

“ لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَـٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ”

 سورة البقرة ١٧٧.

لقد قال لنا ان نسعى للبر لانه ممكن لنا ان نجدها وألا فلم قال ان نسعى لها.

 

“ أُطْلُبُوا الرَّبَّ، يَا جَمِيعَ بَائِسِي الأَرْضِ الَّذِينَ فَعَلُوا حُكْمَهُ. اطْلُبُوا الْبِرَّ. اطْلُبُوا التَّوَاضُعَ. لَعَلَّكُمْ تُسْتَرُونَ فِي يَوْمِ سَخَطِ الرَّبِّ”. صفنيا ٢: ٣

 

“ لكِنِ اطْلُبُوا أَوَّلاً مَلَكُوتَ اللهِ وَبِرَّهُ، وَهذِهِ كُلُّهَا تُزَادُ لَكُمْ”.

 متى ٦: ٣٣

 

“ طُوبَى لِلْجِيَاعِ وَالْعِطَاشِ إِلَى الْبِرِّ، لأَنَّهُمْ يُشْبَعُونَ”.

متى ٥: ٦

 

“اَلْبِرُّ يَرْفَعُ شَأْنَ الأُمَّةِ، وَعَارُ الشُّعُوبِ الْخَطِيَّةُ”.

 الامثال ١٤: ٣٤

يقول لنا القران الكريم ان عيسى المسيح هو هدية ولد زكي. [سورة مريم ١٩]  فهو قد حافظ على استقامته امام الله وحصل الان على الوفق ومنح هذه الهدية الثمينة الى الذين يؤمنون به.

ولذلك عمل الافعال الصالحة هي نتيجة هدية البر التي وهبة لنا. الاعمال الصالحة من القلب هي ثمر البر. عندما  نمتلك هذه الهدية فسوف يصبح لدينا الحق الكامل للدخول السماء.

فكل شيء يعتمد على الحصول على هدية البر ، في الحقيقة هو مثل رداء…  ويجب ان نلبس هذا الرداء السماوي الذي نسج على نول السماء بدون اي شيء ارضي.

هذا الرداء يسمح لك الدخول الواسع الى مملكة الهناء.

“قَالَ لِي: إِنَّمَا بِالرَّبِّ الْبِرُّ وَالْقُوَّةُ. إِلَيْهِ يَأْتِي، وَيَخْزَى جَمِيعُ الْمُغْتَاظِينَ عَلَيْهِ”. اسعياء ٤٥: ٢٤

البر وشريعة الله متصلين ببعضهم. لايمكن فرقانهم.

“ لَيْتَكَ أَصْغَيْتَ لِوَصَايَايَ، فَكَانَ كَنَهْرٍ سَلاَمُكَ وَبِرُّكَ كَلُجَجِ الْبَحْرِ”. اشعياء ٤٨: ١٨.

“ يُغَنِّي لِسَانِي بِأَقْوَالِكَ، لأَنَّ كُلَّ وَصَايَاكَ عَدْلٌ.” مزمور ١١٩: ١٧٢.

“بَلْ فِي كُلِّ أُمَّةٍ، الَّذِي يَتَّقِيهِ وَيَصْنَعُ الْبِرَّ مَقْبُولٌ عِنْدَهُ”. اعمال الرسل ١٠: ٣٥.

“وَهذَا هُوَ اسْمُهُ الَّذِي يَدْعُونَهُ بِهِ: الرَّبُّ بِرُّنَا”. ارميا ٢٣: ٦

في الايام الاخيرة المسلم الحقيقي والمسيحي الحيقيقي سوف يتوحدون مع بعضهم وسوف يطلقون اصواتهم حمداً لله قابلين بره.

“لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الأَرْضَ تُخْرِجُ نَبَاتَهَا، وَكَمَا أَنَّ الْجَنَّةَ تُنْبِتُ مَزْرُوعَاتِهَا، هكَذَا السَّيِّدُ الرَّبُّ يُنْبِتُ بِرًّا وَتَسْبِيحًا أَمَامَ كُلِّ الأُمَمِ”. اشعياء ٦١: ١١

“ وَالْفَاهِمُونَ يَضِيئُونَ كَضِيَاءِ الْجَلَدِ، وَالَّذِينَ رَدُّوا كَثِيرِينَ إِلَى الْبِرِّ كَالْكَوَاكِبِ إِلَى أَبَدِ الدُّهُورِ”. دانيال ١٢: ٣

 اليوم، نطلب من الله ان يعطيك رداء بره الذي ياتي بواسطة عيسى المسيح.

آذا ترغب معلومات او اذا عندك سؤال اتصل معنا:

PDF Download: