13. من هو المعين

Share this

 

بِسْمِاللَّـهِالرَّحْمَـٰنِالرَّحِيمِ

السَّلَامَعَلَيْكُمْ

رجالونساءمثقفينمنكلانحاءالعالميسآلونهذاالسؤال. هلممكناننبيمحمدهوالمعينالذيذكرعنهفيالانجيل؟وبعضالاودباءالمثقفينيعلمونهذا. ولكنهلهذاماكتبفيالتوراةوالانجيل؟لكينفحصونفكربهذاالسؤالالمهميجباننذهبالىالمصدرالرئيسالانجيل. ولكنقبلاننبداءيجبمنالضرورةوبسرعةاننصليلله(الدعوة) طالبينالحكمةبخصوصهذاالموضوعوايموضوعاخرالذيتعتمدعليهالخلاصالابدي. عزيزيالقارئانااشجعكبانتطلبمناللهالخالقالذيلهالحقيقةويعرفالحقيقة  انيعطيناالحكمةعلىكلموضوع.

 

هلكنتتعرفصديقحميملكَوهويقوللكَكلشيءيعرفهحتىيساعدكفيوقتالضيق؟ابراهيمكانصديقحميم،خليلاللهوفينفسالوقتهوشيءممتازاذااللههوخليلاًلنا،كصديقحميمنستطيعاننذهبلهلمعرفةالاجوبة. نقدراننآخدالىاللهالالتماساتبدونخوفاوتردد. كلقلب  صادقباحثعنحمكةمناللهلايطردمنامامهابداً. اذهبياعزيزيالقارئ  الىاللهوقدمطلبكبصداقة. اكثرالاجوبةتوجدفيالتوراةوالانجيلالتيارسلتمنالله. ولهذاالسببارسلةمناللهالىالانسانلكيتعرفناعنشؤونالله. بعضالناسربمايسآلون،هليمكناننثقبالتوراة( كتابموسى) والانجيل( كتابعيسىالمسيح) كسلطةعلىايموضوع؟يقوللناالقرانالكريمانالتوراةوالانجيلهمهدىونورالىالانسان. آقراءسورةالعمران٣،الانعام١٥٤،الاحقاف١٢،البقرة٥٣،المائدة٤٤،الانبياء٤٨. عزيزيصديقالله،لاتخافابداً،الوعدمناللهانهسوفيقودكالىالطريقالمستقيم. اوثقبالله.

” وَإِذْآتَيْنَامُوسَىالْكِتَابَوَالْفُرْقَانَلَعَلَّكُمْتَهْتَدُونَ”

البقرة٢: ٥٣.

“نَزَّلَعَلَيْكَالْكِتَابَبِالْحَقِّمُصَدِّقًالِّمَابَيْنَيَدَيْهِوَأَنزَلَالتَّوْرَاةَوَالْإِنجِيلَ”العمران٣: ٣. “وَلَقَدْآتَيْنَامُوسَىٰوَهَارُونَالْفُرْقَانَوَضِيَاءًوَذِكْرًالِّلْمُتَّقِينَ“الانبياء٤٨.

منهذهالايتينومناياتاخرىكثيرةمنالقرآنالكريمنجدفيهم  دليلوخصائصالتي  تدلناالىمصدرالنوروالهدىوهمالاساسلمعرفةالحقمنالغلط. عزيزيالقارى،  نستطيعبصورةساميةاننسيرالىالصراطالمستقيمبواسطةهذهالمصادر.

الادباءالمثقفينيصرحونبحريةعنهذهالمصادرويحاولونانيقولوااننبيمحمدكانهوالمعينالذيوعدهعيسىالمسيحانيآتيبعده. ولكناينمصدرهذاالقولفيالتوراةاوالانجيل؟ولهذابصورةجدية  يجباننطلب( الدعوة) مناللهالحكمة  والفهم.

اللهيعطيناالفهماذانسائلهبصورةجدية. يقولفيالانجيلفييعقوب١: ٥”وَإِنْكَانَأَحَدٌمِنْكُمْبِحَاجَةٍإِلَىالْحِكْمَةِ،فَلْيَطْلُبْمِنَاللهِالَّذِييُعْطِيالْجَمِيعَبِسَخَاءٍوَلاَيُعَيِّرُ. فَسَيُعْطَىلَهُ. “

الكلمة“ولايعير”تعنياناللهيرغب  انيسمعطلاباتناولايعيرنامهماكانتطلاباتنا.

 بعضعلماءالدينيقولواانالايةفييوحنا١٤: ١٦تشيرالىنبيمحمد. انجيليوحنا١٤: ١٦يقول: “وَسَوْفَأَطْلُبُمِنَالآبِأَنْيُعْطِيَكُمْمُعِيناًآخَرَيَبْقَىمَعَكُمْإِلَىالأَبَدِ،“

منالعجيبانبعضعماءالدينيصرحونبحريةانهذهالايةتشيرالىنبيمحمدولكنهملايعلقواعلىالاياتالتيحولهالكييحصلواعلىالمعنىالكاملللجوابالىمنهو“المعين”الحقيقي.

لكَياعزيزيالقارىالحكمالىمنهوهذا”المعين”الحقيقيحسبماكتبفيالانجيلعنه.

فييوحنا١٤: ١٦يقوللناان“المعين”  يبقىمعناالىالابد. اذاهذايعنيالمعينيبقىمعناالىالابداذاًلايمكنانيشيرالىنبيمحمدلانهليسمعناجسدياًفيالوقتالحاضر! كلمسلممثقفيعرفاننبيمحمدكما  كانجميعالذينعاشواقبلناماتواوهويرقدونفيقبورهمالىيومالقيامة. فاذاًهذهالايةلاتعنيالنبيلانهليسمعنااليوم.

المعينالحقيقي

فيالايةالثانيةتوضحلناعن“المعين”.. انجيل١٤: ١٧”وَهُوَرُوحُالْحَقِّ،الَّذِيلاَيَقْدِرُالْعَالَمُأَنْيَتَقَبَّلَهُلأَنَّهُلاَيَرَاهُوَلاَيَعْرِفُهُ،وَأَمَّاأَنْتُمْفَتَعْرِفُونَهُلأَنَّهُفِيوَسَطِكُمْ،وَسَيَكُونُفِيدَاخِلِكُمْ.”

هنا“المعين”  هوروحالحقالذييسكنفيداخلكم. روحالحقيعنيروحاللهتكونمعنافيوسطناوتسكنفيداخلنا. هذاياعزيزيالقارئليسممكنمننبيمحمد.

اذابعدعندناشكالىمنهو“المعين”  لنكملبقرائةيوحنا١٤: ٢٦”  وَأَمَّاالرُّوحُالْقُدُسُ،الْمُعِينُالَّذِيسَيُرْسِلُهُالآبُبِاسْمِي،فَإِنَّهُيُعَلِّمُكُمْكُلَّشَيْءٍ،وَيُذَكِّرُكُمْبِكُلِّمَاقُلْتُهُلَكُمْ. “

هنابدونايشكوبصورةواضحةالانجيليقوللناان“المعين”هوروحالله. هذاالرمزمشروحبوضاحةكبيرةفيالانجيل.

هنا١٠نقاطبارزةتشيرالىمنهو“المعين”وماهوعمله:

الانجيليوحنا١٤: ١٦-٢٦؛يوحنا١٥: ٢٦؛يوحنا١٦: ٧-١٤

١. المعينهوروحالله.

٢. المعينيعلمكمكلشيئ.. هلممكنلاحدميتانيعلمناكلشيئ.

٣. المعينيذكركمبكلشيئ.

٤. المعينيعلمكلماقالهعيسىالمسيحويشهدعنه.

٥. المعينيسكنمعناوبداخلناالىالابد.

 ٦.  المعينيوبخ(يُبَكِّتُ) العالمعلىالخطيئةيوحنا١٦: ٨

٧.  المعينلايراهولايقبلهولايعرفهالعالم.

٨. المعينيرشدناالىكلالحق.

٩. المعينيخبركعناشياءفيالمستقبل.

١٠. المعينيمجدالمسيح.

 

ياصديقيالعزيزفيكلهذهالنقاطالعشرانتالمفرزاذاهذهترمزالىنبيمحمد.

 

عندماكانالمسيحعلىالارضقالكثيرمنالاشياءعنالروحالقدس،روحاللهوهوايضاً“المعين”

 

فييوحنا١٦نقراءانعيسىقالفيانجيليوحنا١٦: ٧”  وَلكِنِّيأَقُولُلَكُمُالْحَقَّ: مِنَالأَفْضَلِلَكُمْأَنْأَذْهَبَ،لأَنِّيإِنْكُنْتُلاَأَذْهَبُ،لاَيَأْتِيكُمُالْمُعِينُ. وَلكِنِّيإِذَاذَهَبْتُأُرْسِلُهُإِلَيْكُمْ. “

 

الىمتىينبغيانينتظروا؟

عيسىالمسيحثبتللاتباعهانهمنالافضلانيذهب(يتركالارض) لكييآتيهم“الْمُعِين”منالاب.

الانلناسؤالاخر..  هلينبغيالىاتباععيسىانينتظروالمدة٥٠٠عامللوقتنبيمحمد،حتىيظهر“المعين”؟الاكانوامحتاجينالمساعدةفيذلكالوقتبسببالصعوباتالتيمروابها؟بالحقانهمكانوابحاجةكبيرةالىمنيكونلهممعين.

٢. المعينيعلمكمكلشيئ.. هلممكنلاحدميتانيعلمناكلشيئ.

٣. المعينيذكركمبكلشيئ.

٤. المعينيعلمكلماقالهعيسىالمسيحويشهدعنه.

٥. المعينيسكنمعناوبداخلناالىالابد.

 ٦.  المعينيوبخ(يُبَكِّتُ) العالمعلىالخطيئةيوحنا١٦: ٨

٧.  المعينلايراهولايقبلهولايعرفهالعالم.

٨. المعينيرشدناالىكلالحق.

٩. المعينيخبركعناشياءفيالمستقبل.

١٠. المعينيمجدالمسيح.

 

ياصديقيالعزيزفيكلهذهالنقاطالعشرانتالمفرزاذاهذهترمزالىنبيمحمد.

 

عندماكانالمسيحعلىالارضقالكثيرمنالاشياءعنالروحالقدس،روحاللهوهوايضاً“المعين”

 

فييوحنا١٦نقراءانعيسىقالفيانجيليوحنا١٦: ٧”  وَلكِنِّيأَقُولُلَكُمُالْحَقَّ: مِنَالأَفْضَلِلَكُمْأَنْأَذْهَبَ،لأَنِّيإِنْكُنْتُلاَأَذْهَبُ،لاَيَأْتِيكُمُالْمُعِينُ. وَلكِنِّيإِذَاذَهَبْتُأُرْسِلُهُإِلَيْكُمْ. “

 

الىمتىينبغيانينتظروا؟

عيسىالمسيحثبتللاتباعهانهمنالافضلانيذهب(يتركالارض) لكييآتيهم“الْمُعِين”منالاب.

الانلناسؤالاخر..  هلينبغيالىاتباععيسىانينتظروالمدة٥٠٠عامللوقتنبيمحمد،حتىيظهر“المعين”؟الاكانوامحتاجينالمساعدةفيذلكالوقتبسببالصعوباتالتيمروابها؟بالحقانهمكانوابحاجةكبيرةالىمنيكونلهممعين.

 

اذاكانواينتظرونفترة٥٠٠عام،لكانواكلهمفيالقبروهذاطبعاَيجعلوعدعيسىبدونمنفعة.

 ولكنعزيزيالقارئنحننعرفانالمعينجاءووهوكانمرسلمناللهتماماًكماقالعيسىالمسيح  عنه.

 

ليس٥٠٠عامبل٥٠يوم

هذاالحسابتسجلفيالانجيلفياعمالالرسل٢: ١”وَلَمَّاجَاءَالْيَوْمُالْخَمْسُونَ،كَانَالإِخْوَةُمُجْتَمِعِينَمَعاًفِيمَكَانٍوَاحِدٍ،. “كان٥٠يومبعدعيدالفصح،( وقتصلابانالمسيح).  ثمجاءنزولالروحالقدس. ٥٠يوموهونفسالوقتالذيبهخرجالاسرائلينمنمصرونجاهممنالبحرالاحمرومنجيشفرعون. الاسرائلينهاجرواالىالجزيرةالعربية. وخمسينيومبعدهجرتهمالىالجزيرةوعلىجبلسيناءاعطىاللهوصاياهالعشر.

 

المعينياتي

فيالانجيلاعمالالرسل٢: ١-٤”وَلَمَّاجَاءَالْيَوْمُالْخَمْسُونَ،كَانَالإِخْوَةُمُجْتَمِعِينَمَعاًفِيمَكَانٍوَاحِدٍ،

 وَفَجْأَةًحَدَثَصَوْتٌمِنَالسَّمَاءِكَأَنَّهُدَوِيُّرِيحٍعَاصِفَةٍ،فَمَلَأَالْبَيْتَالَّذِيكَانُواجَالِسِينَفِيهِ.  ثُمَّظَهَرَتْلَهُمْأَلْسِنَةٌكَأَنَّهَامِنْنَارٍ،وَقَدْتَوَزَّعَتْوَحَلَّتْعَلَىكُلِّوَاحِدٍمِنْهُمْ،فَامْتَلَأُواجَمِيعاًمِنَالرُّوحِالْقُدُسِ،وَأَخَذُوايَتَكَلَّمُونَبِلُغَاتٍأُخْرَى،مِثْلَمَامَنَحَهُمُالرُّوحُأَنْيَنْطِقُوا.

 صديقيالعزيز،الله  اليوم،يرغبانيعطيكهذهالهديةالثمينةمنالسماء. هللكالرغبةوالقابليةلها؟نتمنىمناللهانيعطيكسلامهالابدي.

PDF Download: